حظر قنوات سعودية في كشمير.. والمسلمون يعتبرونها إهانة

اعترض عدد من رجال الدين والمسؤولين في كشمير على القرار الذي فرضته مؤخرًا وزارة الداخلية في جامو كشمير على حظر قنوات سعودية وباكستانية، وأخرى تبث من الشرق الأوسط، معتبرين ذلك إهانة للمسلمين الذين يتابعون قنوات مكة والمدينة وبعض القنوات الدينية التي تبث من باكستان.

وقال المعترضون إن هذا الحظر له أثر سلبي كبير على المسلمين الذين يتابعون قنوات دينية، لا علاقة لها بالسياسة، مطالبين بضرورة رفع الحظر عن القنوات الإسلامية، ومشيرين إلى أنه لا توجد مخالفة واحدة ضد تلك القنوات، وأن القرار تعسفي وغير عادل.
وقال رئيس تحالف كشمير الاقتصادي محمد ياسين خان: “إن الحظر يهدف لإهانة المسلمين. قرار الحكومة أضر بالمشاعر الدينية لشعب كشمير من خلال حظر قنوات إسلامية، دون وجود أي مخالفة تذكر على تلك القنوات”.
وأضافت تقارير كشميرية بأن الكشميريين سيعملون على رفع الحظر عن تلك القنوات التي يستفيد منها المسلمون؛ فإغلاقها يعتبر أمرًا خطيرًا، ومعاداة للسلام. مشيرة إلى أنه تم كذلك منع بعض قنوات الطهي، وهو ما يشير إلى أن الجهة التي أصدرت القرار ليس لديها أي مبرر حقيقي.