اعلان

في أول حكم نادر من نوعه.. محكمة تنزع ولاية أبناء على والدهم بالرياض!

Advertisement

Advertisement

صادقت محكمة الاستئناف في الرياض على حكم نادر من نوعه، قضى بنزع ولاية أبناء على أبيهم بعد أن استنفدت المحكمة محاولات عدة للتوفيق بينهم للقيام بما يصلح من شأن والدهم الذي استدعت ظروفه الصحية الحجر عليه، وتعيين أحد أبنائه وليًا ووصيا عليه.

وكشف مصدر مطلع في محكمة الأحوال الشخصية بالرياض التي أصدرت الحكم، أن القاضي ناظر القضية بعد أن حكم بأن الأبناء لا يصلحون للنهوض بمصالح الأب لكثرة اختلافهم، أسند مهمة الولاية على أمواله والقيام بمصالحه إلى الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، بحسب “الوطن”.
وكانت أروقة المحكمة قد شهدت جلسات عدة لمدة عام ونصف العام، بين الإخوة المتخاصمين على ولاية أبيهم القاصر عقلا، وكان أبرزها التي حدثت في 13 من جمادى الآخرة لعام 1439، حيث نص الحكم على “صعوبة اتفاقهم على شيء”.
وساق القاضي عدة مبررات في تسبيب حكمه بنزع الولاية من الأبناء، منها أن النزاع القائم يعد ضياعا لحق الأب، وتعذر الصلح بين الأبناء، وطول أمد التقاضي، وتجاهل الأبناء مصلحة أبيهم، مما أدى في النتيجة إلى التقصير في حق الأب وضياع ماله، الذي هو من الضرورات الخمس التي أمر الشرع بحفظها، فقررت المحكمة الفصل في النزاع، واتخذ الحكم صورة النفاذ العاجل مع منح المتخاصمين كافة الضمانات القضائية قبل اكتسابه القطعية، وصدق الحكم من محكمة الاستئناف.