اعلان

رسالة حوثية لبوتين.. محاولة لاستجداء روسيا تؤكد عمق مأزق “الانقلابيين”

Advertisement

Advertisement

تواصل الميليشيات الحوثية محاولاتها لاستجداء دور روسي في الأزمة اليمنية، إذ بعث رئيس ما يسمى بـ”المجلس السياسي الأعلى” التابع للحوثيين، مهدي المشاط، يوم الخميس، رسالة إلى الرئيس فلاديمير بوتين. وعبّر المشاط، في رسالته، عن “أمله في دور روسي بالعمل على إنجاز تسوية سياسية، تضمن استقرار اليمن والمنطقة برمتها”، بحسب ما نشرته النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين من وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

ووصف ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة الحوثيين بأنها “رسالة توسل لإنقاذ الميليشيات من المأزق التي باتت فيه”، في ظل الخسائر العسكرية الفادحة التي لحقت بها خلال الفترة الماضية. وأضاف الناشطون أن “رسالة المشاط تؤكد أن ميليشيات الحوثي في وضع لا يحسد عليه، وأن الهزائم والانهيارات المتلاحقة لمسلحيها في جبهة الساحل الغربي انعكست في تلك الرسالة”. وسبق أن حاول الحوثيون، خلال الفترة الماضية، الحصول على موقف رسمي روسي داعم لها، من خلال لقاءاتها مع القائم السابق بأعمال السفارة الروسية في اليمن، اوليج دريموف، ودبلوماسيين روسيين آخرين، لدعم مبادراتها للحل السياسي للأزمة اليمنية، لكن كل تلك المحاولات لم تلقَ أي استجابة.