خبر يزلزل الرأي العام في السودان… والمخابرات تصدر بيانًا عاجلاً

أصدرت إدارة الإعلام في جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان، بيانا حول الجدل الدائر بخصوص الخبر الذي زلزل الرأي العام في البلاد. وكانت وسائل إعلام سودانية قد تداولت خبر ضبط 120 مليون دولار في منزل ضابط سابق في جهاز المخابرات السودانية، كما تداوله نشطاء مواقع التواصل على نطاق واسع، ودشنوا هاشتاغ #نهب_ثروات_السودان، الذي عبروا فيه عن صدمتهم، مشيرين إلى الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد.

تعليق جهاز الأمن والمخابرات الوطني

لكن مدير إدارة الإعلام في جهاز الأمن والمخابرات الوطني، نفى صحة ما ورد ببعض الصحف وتداولته وسائل التواصل الاجتماعي، حول ضبط مبلغ 120 مليون دولار بمنزل ضابط أمن متقاعد تقوم السلطات بالتحقيق معه في إطار حملة محاربة الفساد، وفقا لشبكة الشروق السودانية. وأوضح مدير الإعلام بالجهاز أنه تم تحريك إجراءات قانونية ضد الصحف التي نشرت الخبر، داعيا وسائل الإعلام لتحري صحة المعلومات التي يتم تناولها وعدم اللجوء إلى التهويل والتضخيم لأغراض الإثارة، ونسبة الأقوال والأفعال إلى مصادر معلومة طبقاً للأصول المهنية السليمة التي تراعي حسن النية. وأشار إلى استمرار جهاز الأمن في القيام بواجبه في ملاحقة الفساد والمفسدين التزاماً بالموجهات الصادرة من رئاسة الجمهورية في هذا الصدد.