اقتحمن مجالات مقتصرة على الرجال.. مهندسات سعوديات يروين قصة نجاحهن في مشروعات النفط والغاز

كشفت مهندسات سعوديات يعملن في مشروعات أنابيب نقل النفط والغاز، كيفية تحقيقهن أحلامهن باقتحام مجالات عمل كانت مقتصرة على الرجل. وأعرب عدد من المهندسات عن سعادتهن بقدرتهن على التكيف مع طبيعة العمل رغم صعوبتها، وتحقيق نجاحات فيها واكتساب العديد من المهارات، وتعبيد الطريق أمام أخريات للالتحاق بهن. وقالت المهندسة نورة مشاري العصيمي (27 عامًا) وفقًا لـ”المدينة”، إنها حلمت منذ سنوات مبكرة بأن تصبح مهندسة لخدمة بلادها، وهو ما تحقق بأن أصبحت مهندسة مشروع وأحد المشرفين على مشروع الغاز الرئيس لتمديد الأنابيب من غرب إلى شرق المملكة.

وأكدت سعيها لإثبات نفسها كمهندسة وتحقيق شغفها بالعمل لكسب المزيد من الخبرة والمعرفة. بدورها، قالت المهندسة نورة العتيبي، (بكالوريوس هندسة عمارة داخلية وماجستير إدارة مشروعات الإنشاء والبناء من جامعة فلوريدا)، إنها تعمل ضمن فريق قسم مراقبة وإدارة المشروعات، كمهندسة مراقبة وتخطيط لعدد من المشروعات في مناطق مختلفة، ومن أبرز مهامها مراقبة تنفيذ وجودة أعمال مشروع خطوط أنابيب الغاز. فيما قالت المهندسة آلاء النعيم إن عملها في مجال الهندسة كان حلمًا منذ طفولتها، مشيرة إلى أنها عملت في الهندسة المعمارية لمدة 4 سنوات قبل أن تنتقل للعمل بمجال خطوط أنابيب الغاز والنفط كمهندس مشروع، مبينة أنها واجهت صعوبات في البداية حتى استطاعت التكيف مع بيئة العمل.