شاهد: بعد قطيعة 14 عامًا.. نجاح مساعي الصلح بين أفراد إحدى القبائل بمحافظة بلقرن

تكللت مساعٍ قادها عدد من الأعيان ومشايخ القبائل بإنهاء قطيعة استمرت لـ14 عامًا بين أفراد قبيلة آل سلمة بمحافظة بلقرن، كانت قد أدت لانقسام القبيلة إلى قسمين. وأفلحت المساعي التي قادها منذ نحو شهرين، رجل الأعمال ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بينبع الشيخ علي بن خفير آل مسعد، بمشاركة شيخ شمل ونواب قبائل دحيم، في رأب الصدع، والتوصل لصلح تام بين أفراد القبيلة.

وشهد جامع آل سلمة ببلقرن عصر الأربعاء الماضي توقيع الطرفين على وثيقة الصلح التي تم الاتفاق عليها، حيث تسامح الطرفان وطووا صفحة مظلمة في تاريخ القبيلة، لتعود القبيلة إلى سابق عهدها يسودها الود والتسامح وروح الأخوة. يذكر أن العديد من الشخصيات البارزة كانت قد سعت خلال السنوات الماضية إلى إصلاح ذات البين وإنهاء حالة التباغض والهجران وقطيعة الرحم بين أفراد القبيلة، غير أن مساعيها لم يكتب لها النجاح، إلى أن تحقق الصلح الآن.