اعلان

أسرة الطفل الذي تعرض لصعق كهربائي ترد على الكهرباء!

Advertisement

Advertisement

قررت أسرة الطفل عبدالرحمن الحسني تصعيد حادثة تعرضه لصعق كهربائي في حي الوزيرية قضائيًا، وقال عمه المهندس خالد إن ما تعرض له طفل السنوات الخمس إهمال جسيم من الجهة المسؤولة عن كابينة الكهرباء، إذ تبين أن الموقع ذاته كان يخضع لعمليات صيانة طبقًا لإفادات من سكان الحي والجيران.

وأضاف الحسني: إن الأسرة تقدر وتشكر شركة الكهرباء على اهتمام مسؤوليها بما حدث للطفل، لكن ذلك لن يمنعها من المطالبة بأخذ حق ابنها بعدما أصيب بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة ويحتاج إلى أسابيع عدة حتى تتبين حالته طبيًا، إذ أدخل في وحدة العناية المركزة للحروق، بحسب “عكاظ”.
وأشار إلى أن الأطباء منعوا عنه الزيارة خشية العدوى، وأن الزيارة محصورة فقط على الأقارب، وأضاف أن الحالة في تحسن رغم أن الحروق أصابت 15% من جسده، ويحتاج إلى مزيد من الرعاية الطبية والوقت لمعرفة ما إذا كان في حاجة إلى عمليات ترميمية وتجميلية.