تدوينة على “الفيسبوك” تضع المدرب الكرواتي “زلاتكو” في حرج بالغ!

تسببت تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في حرج بالغ للمدرب الكرواتي “زلاتكو داليتش”؛ حيث تحدثت عن انتقادات لاذعة وجهها المدرب للحكومة الكرواتية بعدما اتهمتها الرسالة بأنها تسببت في إفقار الشعب الكرواتي طيلة الأعوام الماضية. وكانت الرسالة على النحو التالي: “أكتب هذه الأسطر بسبب الوضعية الصعبة في كرواتيا، وهي أفقر بلد في الاتحاد الأوروبي، كرواتيا بلد تركه الملايين من الناس في الـ20 سنة الأخيرة، واليوم لا يستطيع متقاعدونا تغطية احتياجاتهم الأساسية، ولا يستطيع الشباب تحمل تكاليف التعليم، الصحة تنهار، والقضاء يحمي أصحاب رأس المال الكبير وهو فاسد”.

وأضافت: “أعلن تبرع لاعبي المنتخب وأعضاء الجهاز الفني بكل الجوائز والمكافآت التي حصلوا عليها والتي تبلغ 23 مليون يورو، لحساب جمعية خيرية للأطفال الكروات”. وختمت الرسالة: “أطلب من السياسيين وجميع ممثلي السلطات، الذين قادوا الشعب إلى جحيم البؤس واليأس والفقر، أن يبتعدوا عن منتخب كرواتيا، أنتم غير مرحب بكم في غرفة الملابس، ولا نريد التقاط صور أو التعامل معكم، أنتم من جعلتم كرواتيا أفقر بلد في أوروبا، لدينا أطفال لم يروا البحر أبدًا، ولدى كرواتيا أكثر من ألف كيلومتر من السواحل، لدينا أطفال يجوعون في أسرتهم؛ لأن آباءهم عاطلون عن العمل وليس لديهم ما يعطونه لهم للأكل”. صحيفة “sportmediaset” الإيطالية الشهيرة نفت مسؤولية زلاتكو عن تلك الرسالة، وأنه لم يكتب شيئاً من هذا القبيل، وأن كل ما يثار حول ذلك عارٍ من الصحة