شرطة مكة تفك لغز مقتل شاب بطلق ناري أمام منزله.. وتكشف مفاجأة حول الجاني!

نجحت الجهات الأمنية بمكة، من فكّ لغز مقتل شاب عشريني في منتصف الشهر الماضي من أمام منزله؛ إثر إصابته بطلقة نارية غادرة عن طريق صاحب سيارة من نوع “جيب ربع” لاذ بعدها بالفرار، حيث ألقت القبض عليه أمس الأول، واعترف بجريمته البشعة.

ووفقا لـ “سبق” فإن الجاني في الثلاثينات من عمره، والمفاجأة أنه يقطن نفس الحي الذي يسكنه المقتول، وتم التعرف عليه، ومن المتوقع أن يحال إلى المحكمة اليوم، بعد أن سجّل اعترافاته في وقت مبكر من صباح اليوم، ومن ثم استكمال الإجراءات اللازمة.
من جهته قال شقيق القتيل حينها إن تفاصيل الحادثة تعود إلى أن عندما كان شقيقه “عمر” بجوار منزله في الرابع عشر من الشهر الماضي الكائن في حي العزيزية بالتحديد جوار كلية المعلمين سابقاً، إذ كان يتهيأ هو واثنان من الأقارب كالمعتاد للجلسة في مكان مخصص وملاصق للمنزل، وأثناء عودتهم من صلاة المغرب، جاءت سيارة من نوع “جيب ربع” توقف صاحبها، وبدأ ينادي للمقتول، وبدأ بإشهار المسدس قبل أن يقترب منه المقتول، فقام بإطلاق رصاصة، اخترقت صدره، ولاذ الجاني بعدها بالفرار من الموقع، وسط ذهول من قريبي المقتول اللذين لم يتمكنا من أخذ رقم لوحة السيارة أو التعرف على القاتل؛ بسبب فاجعة وهول الحادثة، حيث تم إسعافه ونقله على الفور إلى أحد المستشفيات الخاصة القريبة، فيما توفي على الفور نتيجة اختراق الرصاصة قلبه.