اعلان

بالصور: لص يحرق مركبة مواطن بعد سرقتها من أمام منزله بالطائف.. وهذا هو طلب الأمن

Advertisement

Advertisement

أقدم لص على حرق مركبة مواطن بعد أن كان قد سرقها من عند باب منزله الواقع في حي المُنتزه بالطائف. وعلى الرغم من تقديمه بلاغًا للأمن والذين طالبوه بتحديث البلاغ كُل ست ساعات ، كذلك طلبت منه الشُرطة إحضار شاهد العيان لدى المركز ، ونسخ ما التقطته كاميرات محطة وقود كانت المركبة قد تعبأت بالوقود وهرب قائدها اللص ، وبعد ثلاثة أيام تقريبًا يصل البلاغ عن احتراق مركبة وبمباشرتها أمنيًا كُشف أنها هي المركبة المسروقة .

وفي التفاصيل يروي المواطن “عدنان العوفي” وفقًا لـ “سبق” قصة سرقة مركبته والمعاناة التي وجدها لإيصال البلاغ للشرطة ، حيث قال : أمتلك مركبة من نوع شفروليه تاهو 2014، كانت تقف بجانب مركبة ثانية صغيرة تتبع لي بجانب منزلي الكائن في حي المنتزه ، حيث تفاجأت في يومٍ سابق بأنها سُرقت وذلك عندما تمكن اللص من فتح مركبتي الثانية وسحب المفتاح منها ، ثُمَ سلبَ بعض الوثائق ، ومنها : بطاقه طبية ، وبطاقة عسكرية . وأضاف “العوفي” : بعد أن يئست في البحث عن المركبة تقدمت ببلاغ رسمي لعمليات الأمن الموحدة ، وبدورهم أحالوني للشرطة والذين قمت بمراجعتهم ، وأيتغرب مُطالبتهم لي بتحديث بلاغي كُل ست ساعات .

وأضاف أنهُ تفاجأ في نفس اليوم بعامل محطة الوقود الذي يعرفه ويعرف مركبته باعتباره جارهم ودائمًا يتردد عليهم ، وهو يُطالبه بمبلغ تعبئة الوقود لمركبته وأن أحد الأشخاص كان يقودها وهرب بعد تعبئتها ، مُحددًا أوصافه ، حينها أبلغه بأنه اللص الذي كان قد سرقَ مركبته، ما دعاه لإبلاغ الشرطة عن ذلك والذين طلبوا منه إحضار عامل المحطة لديهم ، كذلك نسخ تصوير كاميرات المحطة وإحضارها في أسطوانة سيدي لديهم، مُبديًا استغرابه لذلك الطلب والذي يُفترض أن تقوم به الشرطة باعتبارها هي الجهة الرسمية والمختصة بالواقعة ومتابعتها. ويؤكد “العوفي” بأنه تفاجأ بعد مرور ثلاثة أيام باتصال يرده من الشرطة يخبرونه بالعثور على مركبته محترقة في حي الرميدة بالطائف ، بدلاً من أن يخبروه أنهم عثروا عليها وتم ضبط سارقها ، وقال : يعوضني الله خيرًا ، ولكني أشكي الثلاثة الأيام التي كان السارق يسرح ويمرح بمركبتي ، وبدلاً من البحث عنها انشغلَ الأمن بمطالبتي بإحضار عامل المحطة، وتسليمهم تصوير الفيديو.