اعلان

في ليلة تاريخية.. فرحة فوز “الديوك”: نهب وشغب في فرنسا.. والنتيجة وفاتان وإصابات -فيديو وصور

Advertisement

Advertisement

بينما كانت السماء تمطر على ملعب لوجنيكي في موسكو لحظة تسلم لاعبي فرنسا كأس العالم الذهبية، كان المشهد مختلفا في العاصمة الفرنسية باريس ومدن أخرى، حيث خرج ما يزيد على مليون فرنسي في الشارع الأشهر “شانزليزيه” للاحتفال بالفوز الكبير، تغمرهم السعادة، يحتفلون ويرقصون، إلا أن الموقف خرج عن السيطرة، وكان له وجه آخر. وتجمع حوالي 100 ألف فرنسي أسفل برج إيفل لمتابعة المباراة على شاشات ضخمة، ثم احتفلوا في حالة هيستيرية بالفوز على كرواتيا 4-2، ونيل الكأس، وشاركهم الاحتفال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من مقصورة الملعب، بعد أن قفز في الهواء سعيدا.

وتقديرا لجهود اللاعبين أعاد مشغل مترو باريس تسمية 6 محطات بشكل مؤقت بأسماء لاعبي الفريق، فمحطة شانزليزيه أصبحت “ديشامب اليزيه” على اسم المدير الفني للفريق، ومحطة “فيكتور هوغو” صارت فيكتوري هوجو لوريز، في إشارة إلى حارس مرمى الفريق. ولكن مع دخول الاحتفالات في وقت متأخر من الليل، شوهت بعض المشاهد لحظات السعادة بعد أن حدثت وفاتان، كما سلك بعض الجمهور سلوك مشينًا. ففي بلدة “آنسي” جنوب شرق البلاد، توفي رجل خمسيني بعد أن قفز للغوص في قناة ضحلة إثر الفوز، حسبما أكدت الشرطة المحلية، بينما توفي سائق سيارة يبلغ من العمر 30 عاماً بعد أن اصطدمت السيارة في شجرة في قرية “سان فيليكس”.

وفي العاصمة باريس ألقيت قنابل الغاز المسيل للدموع لأول مرة لتفريق الحشود‏ على طول الشانزليزيه، حيث رفض المشجعون التفرق واشتبكوا مع الشرطة، كما استخدمت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية شاحنات مدافع المياه لتفريقهم، خاصة بعد أن تحطمت النوافذ ونهبت المتاجر، وتكرر ذلك في مدينتي ليون ومرسيليا. واقتحم ما يقرب من 30 شخصًا متجرًا فخما لبيع الأدوية في شارع الشانزليزيه، في مشاهد سبق ووقعت في نهائي كأس العالم 2006، وفقا لـ شبكة ‏‎ CNN، عندما تضرر المتجر أيضًا، كما نُهب محل آخر، وسُرقت منه الكثير من البضائع والمشروبات، والمجوهرات. وعبّر رجال الشرطة – الذين بلغ عددهم ألف شخص، جُرح منهم 45 بدرجة بسيطة – عن رضاهم لأن أحدا لم يصَب خلال تلك الاضطرابات، لكنهم مصدومون مما حدث، وأكدوا أن هذه ليست روح كأس العالم، والتخريب والنهب ليس عملا وطنيا، لذا فقد احتجزوا 292 شخصًا الليلة الماضية، منهم 90 شخصًا في باريس وحدها.