ما قصة صورة مدرب كرواتيا التي انتشرت في السعودية؟

قال رئيس نادي الفيصلي بالسعودية فهد المدلج، إن الصورة التي انتشرت للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش بالسعودية كانت في مخيم المدلج السنوي وتجمع كبار العائلة إبراهيم المدلج ومحمد العبدالمحسن المدلج، حيث كانت ثمة مسابقة ثقافية بمشاركة أبناء الأسرة، وغير صحيح ما يشاع أنها لمراجعة عقد المدرب مع نادي الفيصلي.

وقد تحدث المدلج عن مسيرة المدرب الأبرز في كأس العالم، الذي أوصل منتخب كرواتيا إلى نهائي كأس العالم لأول مرة في تاريخها، معتبرا أنها بدأت من السعودية.
وأفصح المدلج “استشارني قبل أن يدرب منتخب كرواتيا وكنت مؤيداً له بقوة”، كما استذكر رئيس نادي الفيصلي بالسعودية فهد المدلج لموقع “العربية.نت” قصة المدرب “زلاتكو داليتش”، فقال: “في عام 2010 عُرض علي ملف مدرب مغمور قادم من كرواتيا، طلبت مقابلته في دمشق، وأعجبتني شخصيته وطموحه وإجابته على أسئلتي، فقد سألته: لماذا تريد أن نتعاقد معك؟ فأجاب الرجل المرهق من طول الرحلة الجوية القادمة من زغرب: أريد تحقيق النجاح وصناعة اسم كبير في منطقة الخليج.. فتم توقيع عقد لمدة عامين، وبأجر سنوي يبلغ 230 ألف دولار”.
وأضاف المدلج: “زلاتكو كان غريباً بعض الشيء، فأول طلب له بعد توليه تدريب نادي الفيصلي حضور اللاعبين إلى التدريب السادسة فجراً، ونشأت علاقة أسرية رائعة بين أسرة زلاتكو وأسرة المدلج، ولكن لم يمنع هذا الود من رحيل المدرب الكرواتي إلى الرياض لتولي تدريب أولمبي الهلال بعد عامين ناجحين”.
وأشار رئيس نادي الفيصلي أن المدرب زلاتكو طلب المساعدة في لعب مباراة ودية مع المنتخب السعودي، وأبلغت الدكتور عادل عزت بهذه الرغبة، إلا أن البرنامج الخاص بالمنتخب قد أعد مسبقًا فاعتذرت له، وكان تواصلي معه بعد كل انتصار، كماهي العادة، وأتمنى له التوفيق لأنه رجل عمل بجد.
بعد تجربة المدرب في السعودية، انتقل إلى الإمارات محقّقا مع فريق العين 97 انتصارا و4 بطولات، وفي مطلع 2017 استقال برغبته وعاد إلى دياره.
ودرب منتخب بلاده بمبلغ 550 ألف يورو، واستطاع تحقيق المفاجأة في مونديال روسيا، بعد بلوغه النهائي لأول مرة، وكان يقول للإعلام دائماً: “علينا الإيمان بقدراتنا، فكل شيء يمكن تحقيقه”.