بالفيديو.. الشيخ علي المري: الغناء مسألة فيها خلاف.. وهناك بعض العلماء جعلوه مستحباً!

قال عضو الإفتاء المشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة الشرقية الشيخ علي بن صالح المري أن الغناء مسألة فيها خلاف.

وتفصيلا أوضح خلال رده ضمن برنامج “يستفتونك” على قناة الرسالة أمس عن القول والحكم الشرعي في مسألة الاختلاف في حكم الغناء وأن هناك من أباحه وهناك من حرمه: “المسألة فيها نزاع، والذي ندين الله به أن ما كان مصحوبًا بالآلات ينبغي للإنسان أن يدعه.
وتابع: لكن لا ينبغي أن يكون ذلك سببًا في تفريق الناس وتشتيتهم والوقيعة في ولاة الأمور أو في غيرهم من العلماء الذين قالوا بالجواز مع بيان الحق والنصح للخلق”.
وأضاف: هناك من أحل الغناء وخصوصًا من المعاصرين، وفيمن من مضى أحله ونصره منهم ابن حزم رحمه الله فإنه لا يرى شيئًا في ذلك بل هناك بعض العلماء من لم يجعله مباحًا فقط ، بل يجعله مستحبًا.
وزاد أنه لا ينبغي أن تستغل مسائل الخلاف في تفريق الأمة أو الاستغلال والذي عليه الفتوى أن المعازف محرمة، لكن لا يؤخذ هذا الشيء وهذا السؤال لأجل التحريض على أحد أو تشويه صورة أحد.
وحول الاختلاف في حكم الغناء قال : مادام أن هذه المسألة مسألة فيها خلاف، وإن كان هذا الخلاف ضعيفًا ( مسألة من قال بالجواز) والمسألة لا يجوز أن تصل بالأمة إلى التناحر والتدابر.