اعلان

بالصور: شاب سعودي يذهب لليابان من أجل السياحة فيقضي يومًا في إغاثة متضرري الإعصار

Advertisement

Advertisement

سافر شاب سعودي لزيارة أصدقائه في اليابان، وممارسة هوايته في التصوير الفوتوغرافي هناك، فقادته الظروف للمشاركة في أعمال إغاثية لمدة يوم، عقب تعرض إحدى القرى اليابانية إلى إعصار مدمر. وأوضح الشاب جاسم الملا أنه يشعر بالفخر لتشريف الوطن والتعريف بالمبادئ الإنسانية للدين الإسلامي، فبعد أن انطلق إلى العاصمة اليابانية طوكيو لرغبته في التصوير الفوتوغرافي، والتقاط صور مميزة، وجد أن جميع الرحلات إلى هيروشيما معلقة بسبب الإعصار الذي ضرب شمال اليابان.

وأضاف، وفقًا لـ”العربية.نت”، أنه وصل إلى مدينة فوكياما وبها أصدقاؤه، الذين تعرف عليهم خلال ابتعاثه لأمريكا، وعلم أن ضحايا الإعصار وصلوا إلى 135 وفاة و300 مفقودين، في قرية قريبة منه، فسجّل اسمه ضمن فريق العمل التطوعي، وبالفعل انضم إليهم، مع الجيش الياباني، للمساعدة في عمليات الإخلاء والإغاثة، ومساعدة المنكوبين.

وتمثلت مهمة الملا في مساعدة المتضررين في منازلهم ونقل كبار السن من مكان لآخر، أو نقل الأثاث المتضرر، وإخراج الطين من المنازل الذي بلغ ارتفاعه قرابة مترين، وقد أثار وجوده استغراب المتطوعين، إلا أن زميله أوضح لهم أن هذا هو توجه السعودية دائماً في دعم الاعمال التطوعية. وأشار إلى أن يوم العمل التطوعي الذي شارك فيه استمر من 9 صباحا حتى 4 مساء، ويتم كل يوم استقطاب حوالي 500 شخص للقيام بالعمل في درجة حرارة 35، وقد رحب به كثيرون، كما تم تكريمه في نهاية اليوم نظير جهوده.