بالفيديو: من الذين اقتحموا ملعب نهائي كأس العالم ولماذا ارتدوا زي الشرطة؟

أعلنت حركة نسائية سياسية روسية عن مسئوليتها عن اقتحام ملعب لوجينكي في العاصمة الروسية، الذي شهد مباراة نهائي كأس العالم بين فرنسا وكرواتيا، في حضور الرئيس الروسي وضيوفه. وشهدت الدقيقة 52 من المباراة اقتحام عدد من الأشخاص، منهم امرأتان، للملعب، وهم يرتدون زي الشرطة القديم، ما يعكس مطالب تلك الحركة التي تطالب أن يكون رجال الشرطة الروس على التقاليد القديمة، وأن يبتعدوا عن ممارسة العنف، والتصرفات غير القانونية، وأن يكونوا “ملائكيين” على حد تعبيرهم.

وأوضحت الحركة في بيان على حسابها في “فيسبوك”، أن من اقتحم الملعب هم أعضاؤها، وذلك في ذكرى وفاة الشاعر الروسي ديمتري بريجوف منذ 11 عامًا، والذي رسم في شعره صورة مثالية ملائكية لرجل الشرطة، إلا أنه على أرض الواقع يتحول الشرطي إلى إنسان عنيف أرضي وليس سماويا. وأدرجت الحركة في بيانها عدة مطالب لتنفيذها من قبل ‏الحكومة الروسية، أبرزها تحرير السجناء السياسيين، وضع حد للاعتقالات ضد المتظاهرين، السماح بالمنافسة السياسية في البلاد، عدم توجيه اتهامات غير حقيقية.