سعوديات يتحدين الواقع ويدخلن بقوة لمهن كانت حكراً على الرجال

لم يعد ينظر للمرأة السعودية بالصورة النمطية المعتادة فهي اليوم بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وتحقيقا لرؤية 2030، تخطت وتجاوزت كافة العقوبات التي كانت أمامها، فها هي اليوم تعمل وتبدع في مجالات كانت محددة ومخصصة للرجال، ليكسرن بذلك حاجز المهابة والخوف ويتقنّ العمل فيها. ويرصد هذا التقرير أبرز السعوديات اللواتي تحدين الواقع ونلن جوائز عالمية.

جوائز عالمية

الباحثة العلمية الدكتورة عبير العليان خبيرة البترول في أرامكو هي أول سعودية تنال جائزة امرأة العام للغاز والبترول بالشرق الأوسط نتيجة جهودها في مجال الطاقة. السيدة أسماء الحمدان أول سعودية تتولى منصبا قياديا بشركة طيران سعودية حيث تم تعيينها بمنصب نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع في طيران ناس.

محكمة خيول

ومع السماح بدخول الرياضة لمدارس البنات والسماح ببناء مراكز رياضية نسائية ظهرت عدد من السيدات السعوديات المبدعات في مجال الرياضة ودخلن بقوة في مجالات كانت حكراً على الرجل. المواطنة أم كلثوم، تعمل محكّمة في سباقات الخيول باعتبار أنها أول سعودية تتخصص في ذلك، يحركها عشقها للخيول منذ الصغر. وأطلقت أم كلثوم مهرجان صهيل الأصايل الذي يُعد الأكبر من نوعه في منطقة عسير، حيث يضم عددا من من البطولات التي تشرف عليها بنفسها. الملاكمة دنا الغامدي حصلت على لقب بطلة العرب كأول ملاكمة سعودية تحصل عليه وبينت دنا الغامدي ذات الـ21 عاما أنها بدأت تدريبات مكثفة في لعبة الملاكمة على يد المدرب أحمد فقهاء، والذي تولى تدريبها على الملاكمة.

موسوعة غينيس

مريم فردوس أول غواصة عربية سعودية تكسر جليد القطب الشمالي وتدخل غينيس، دفعها عشقها لرياضة الغوص إلى كسرها جليد القطب الشمالي والنزول في أعماقه لتكون السعودية أول نساء العرب وثالثهن عالميا ممن استطعن فرض أنفسهن على هذا النوع من الرياضة وتسجيل اسمها في موسوعة “غينيس”.

‏نورة الكردي أول سعودية متخصصة في ضريبة القيمة المُضافة تميزت بحصولها على المرتبة الأولى على مستوى المملكة في اختبار ضريبة القيمة المُضافة.

المواطنة ‏أسيل الحمد أول امرأة تنال عضوية الاتحاد السعوي للسيارات والدراجات النارية وهي عضو أيضا في اللجنة النسائية لرياضة السيارات التي أنشأها الاتحاد الدولي للسيارات.

مجال المقاولات

جود العنقري التي تعمل ميدانيا في مجال المقاولات منذ عشر سنوات، بين الطوب والحديد وتوجيه العاملين والإشراف على الإعمار والتصميم بحرفية وإتقان. وقالت جود إنها عملت في المجال فور تخرجها في الجامعة الأمريكية في 2007 وعودتها إلى المملكة، مؤكدة أن القطاع مفتوح للفتيات ويحوي فرصا خصبة لهن بحسب صحيفة سبق.