قائد كرواتيا لوكا مودريتش معرّض للسجن بعد المونديال

يعيش قائد كرواتيا، النجم لوكا مودريتش، هذه الأيام في قلق، حيث يواجه حكما بالسجن قد يصل إلى خمس سنوات، في سبتمبر المقبل، بعد الاشتباه في تورطه في قضية فساد كروية. ووفقا لوسائل إعلام فرنسية، فإن مودريتش، أحد أفضل لاعبي المونديال، تربطه علاقة بالرئيس السابق لنادي دينامو زغرب، زدرافكو ماميك، الذي كوّن شبكة فساد وتقاسم مبالغ الانتقالات التي كان يحصل عليها لاعبو فريقه، وأدانه القضاء في ذلك‏.

ويُرجح أن يكون مودريتش قد وقع في بداية مساره الكروي اتفاقا يسمح لماميك الفاسد بنيل حصة من 21 مليون دولار منحها له نادي توتنهام الإنجليزي، حتى يستفيد من خدمات اللاعب الكرواتي سنة 2008. واعترف مودريتش، في 2015، بأنه حوّل عدة ملايين من الدولارات لرئيسه السابق، لكن في 2017 تراجع عن ذلك، وقال إنه لا يعرف شيئا عن الموضوع، وهو ما دعا للسخرية منه في كرواتيا.