اعلان

شاهد: مشهد تمثيلي بريء لأطفال في غزة حولته إسرائيل لمشهد رعب

Advertisement

Advertisement

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا، للحظات الرعب التي عاشها 3 أطفال من غزة، أثناء الغارات الجوية “الإسرائيلية” التي استهدفت القطاع منذ أمس.

وأظهر المقطع الأطفال الثلاثة (طفلتان وشقيقهما)، أثناء قيامهم بتسجيل فيديو تحت مسمى “تحدي الإندومي الحار”، وتعلو وجوههم السعادة والبراءة، قبل أن يتحول الأمر إلى مشهد مرعب بعد أن سمعوا أصوات انفجارات جراء الغارات الإسرائيلية على القطاع.
وأوضح المقطع كيف بدت علامات الرعب على الأطفال الذين هربوا للاختباء، مستغيثين بأمهم أن تنقذهم.
ومنذ ظهر أمس، شن الجيش “الإسرائيلي” سلسلة غارات على عدة مواقع بقطاع غزة المحاصر، وصفها قادة الاحتلال بأنها الأكبر منذ الحرب على غزة عام 2014.