اعلان

وزير الثقافة ينعى محمد العثيم بتغريدة مؤثرة: ستبقى علامة في تاريخنا

Advertisement

Advertisement

نعى وزير الثقافة، بدر بن عبدالله بن فرحان، نيابةً عن الوسط الثقافي، الكاتب المسرحي القدير محمد العثيم أحد أبرز رموز الحركة المسرحية والفنية في البلاد. وأكد وزير الثقافة في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” أن أعمال الراحل محمد العثيم وما قدمه لوطنه ستبقى علامة في تاريخنا الثقافي ونتاجنا الفني. وتابع: “أحر التعازي باسمي واسم رواد الثقافة في المملكة لذويه ومحبيه كافة”. وانتقل إلى رحمة الله تعالى الكاتب المسرحي محمد العثيم، صباح اليوم السبت، بعد تدهور حالته الصحية بشكل مفاجئ؛ ما أدى إلى دخوله المستشفى مساء أمس الجمعة، حيث وافته المنية. فيما دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجًا يحمل اسم ”محمد العثيم إلى رحمة الله” تفاعلًا مع الحدث.

يذكر أن الكاتب محمد العثيم هو كاتب ومسرحي سعودي، حاصل على ماجستير في الصحافة المطبوعة من جامعة ولاية كاليفورنيا 1985م، ثم عمل محاضرًا في قسم الإعلام في جامعة الملك سعود بالرياض. وكتب محمد العثيم في الصحافة بشكل منتظم منذ أكثر من 30 عامًا، وقام بتنفيذ الكثير من الأعمال التلفزيونية، وصدرت له أربعة كتب ثلاثة في المسرح والنقد والرابعة رواية وبلغ عدد مسرحياته ٤٥ مسرحية ومسلسلين. وعمل الكاتب الراحل محمد العثيم محاضرًا في قسم الإعلام في جامعة الملك سعود، وقام بتقويم وتنفيذ الكثير من الأعمال التلفزيونية، وكتب الكثير من الأفلام الوثائقية وأفلام الإعلانات الخفيفة للتلفزيون والإذاعة، وبرامج الدراما التمثيلية. وعمل منذ عام 1986 مستشارًا مع الشركة العالمية للإعلام، وشركة أرا الدولية للإعلام، وشركة البيان للإعلام، والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

محطات في حياته:

وشارك محمد العثيم في البحوث الإعلامية وعمل مستشارًا لأكثر من جهة حكومية، وشارك في عدد من الندوات والمناسبات الثقافية. عمل مستشارًا للمهرجان الوطني للثقافة والتراث في مجال الفنون، وشارك في كثير من النشاطات الثقافية للنادي الأدبي وجمعية الثقافة والفنون، وشارك في المهرجانات المسرحية في مجال المسرح، ومُثلت الكثير من نصوصه محليًّا وخارجيًّا، وحاز على عدد من شهادات التقدير، وشارك في مسرح المهرجان الوطني للثقافة والتراث (مهرجان الجنادرية) 16 سنة. وحصل محمد العثيم على براءة الاستحقاق الأولى من جائزة أبها الثقافية عن نص مسرحية (الهيار)، ومثلت أعماله جامعة الملك سعود، وجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، كما أنتجتها جهات أخرى خارج السعودية.

حكَّم في مهرجانات الجامعات، وحكم في مهرجان الفرق الأهلية للمسرح في دول مجلس التعاون الخليجي وحكم بشكل منتظم في مهرجان المسرح السعودي، ومسرح دولة الكويت. وعمل محمد العثيم عضوًا دائمًا في اللجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية لدول الخليج العربي، وعضو جمعية الاتصال والإعلام السعودي، وعضو الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون. وتفرغ محمد العثيم للعمل الإعلامي، وحاضر ودرب في ورش الصحافة والفنون، وأشرف على ورشة التدريب المسرحي بالرياض.

من أهم مؤلفات محمد العثيم:

كتاب الغناء النجدي.

كتاب الطقس المسرحي.

كوميديا ابن بجعة.

كتاب مائة أغنية.

رواية سبحة الكهرمان.

كما كتب محمد العثيم بحوثًا تطبيقية عن (الفعل في التراث الشفاهي المنطوق) وبحوثًا ومقالات أخرى في المسرح نصًّا وسينوغرافيا، وعرض وكتب عن الشخصية في المسرح، وكتب أكثر من 40 نصًّّا مسرحيًّا وتلفزيونيًّا نُفذ كثير منها.