رغم احتلاله المركز الثالث .. مونديال 2018 عاقب شياطين بلجيكا!

نجح المنتخب البلجيكي في أن يكون عند حسن ظن جماهيره، حيث تألق وقدم مباريات مميزة للغاية خلال لقاءاته في بطولة كأس العالم روسيا 2018 والمقامة حاليًّا في الفترة من الرابع عشر من يونيو حتى الخامس عشر من شهر يوليو. وكان منتخب بلجيكا احتل المركز الثالث في بطولة كأس العالم 2018، وذلك بعد الفوز على المنتخب الإنجليزي في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بنتيجة هدفين دون رد أحرزهما كل من توماس مونييه ونجم نادي تشيلسي الإنجليزي، إدين هازارد. وعلى الرغم من تألق منتخب بلجيكا وتحقيقه لنتائج إيجابية في المونديال، لكن واجهه سوء حظ غريب في مباراة دور نصف النهائي من كأس العالم أمام المنتخب الفرنسي، حيث فاز الديوك بهدف دون رد رغم وجود سيطرة كبيرة من قبل المنتخب البلجيكي.

وبالتالي وبعد حصول منتخب بلجيكا على الميدالية البرونزية في بطولة كأس العالم، سيقاتل منتخب الشياطين الحمر في بطولة كأس العالم 2022 في حال تأهله على الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه. وكان النجم البلجيكي إدين هازارد نال لقب أفضل لاعب في مباراة بلجيكا وإنجلترا، والتي أقيمت اليوم على ملعب سان بطرسبرج في مدينة سان بطرسبرج الروسية. ومن المقرر أن تُقام المباراة النهائية غدًا في بطولة كأس العالم بين المنتخب الفرنسي والمنتخب الكرواتي في تمام الساعة السادسة مساء بتوقيت المملكة على ملعب لوجينكي في مدينة موسكو الروسية.