اعلان

ترامب يسأل أوباما عن الجواسيس الروس و “الدولة العميقة”

Advertisement

Advertisement

تساءل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، السبت، عن سبب عدم اتخاذ إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، إجراءات فيما يتعلق بمزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016. وذكرت هيئة محلفين اتحادية كبرى، الجمعة، إن ضباطا بالمخابرات العسكرية الروسية راقبوا خلسة أجهزة كمبيوتر خاصة بالحملة الرئاسية للمرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، ولجان حملة الحزب الديمقراطي وسرقوا كميات ضخمة من البيانات.

وقال ترامب على “تويتر”: “القصص التي سمعتموها عن الـ12 روسيا وقعت في عهد إدارة أوباما وليس إدارة ترامب”. وأضاف: “لماذا لم يتخذوا إجراء بشأنها وخصوصا عندما أفادت تقارير بأن الإف.بي.آي (مكتب التحقيقات الاتحادي) أبلغ الرئيس أوباما بها في سبتمبر، أي قبل الانتخابات؟” وقال: “أين جهاز الخادم الخاص باللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي ولماذا لم يصادره الإف.بي.آي؟ أهي الدولة العميقة؟”.