رفع حالة الطوارئ في الكويت وقوات الداخلية والحرس الوطني تتحرك نحو الحدود

رفعت حالة الطوارئ في الكويت واتخذت وزارة الداخلة والحرس الوطني درجة التأهب بسبب ما يجري عند الحدود الشمالية للبلاد من مظاهرات في العراق . وأكدت سفارة الكويت لدى بغداد، اليوم السبت، سلامة الرعاية الكويتيين في المدن العراقية التي تشهد مظاهرات شعبية، داعية إياهم في الوقت نفسه إلى تجنب أماكن التجمهر والطرق البرية، وفقا لصحيفة “الراي” الكويتية. وكان محتجون قد نزلوا إلى شوارع مدينة البصرة ومنعوا الوصول إلى ميناء أم قصر للبضائع القريب من المدينة، فيما اقتحم آخرون مطار محافظة النجف احتجاجا على تردي الخدمات. ومنعت القوات العراقية بعض متظاهري مدينة الناصرية من اقتحام منزل محافظ ذي قار يحيى الناصري، فيما استخدمت القوات القنابل المسيلة للدموع لغرض تفريقهم.

ونقلت صحيفة “الأنباء” الكويتية عن مصدر أمني قوله إن “الأجهزة المختصة بحرية وبرية تتابع ما يحدث في العراق بالتعاون والتنسيق مع السلطات العراقية”. وأكد المصدر أن الأوضاع في الحدود بين البلدين مستقرة للغاية ولكن لمزيد من الحيطة وجه وكيل وزارة الداخلية بتحريك نحو 400 ضابط وضابط صف إلى العبدلي، كما اتخذ الحرس الوطني إجراءات تأهب للأسباب عينها. و‏أعلنت الخطوط الجوية الكويتية إلغاء رحلاتها المتوجهة الى مدينة النجف (KU521) وذلك ابتداء من يوم السبت الموافق 14/7/2018 وحتى إشعار آخر، بسبب الظروف الأمنية الحالية في مطار النجف.