تغريدة لرجل أمن فقد بصره دفاعًا عن الحرم النبوي تحظى بتفاعل واسع

حظيت تغريدة لرجل أمن أُصيب في التفجير الذي استهدف المسجد النبوي قبل أكثر من عامين، بتفاعل وإشادة واسعين من قِبل مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وغرَّد حسام بن صالح الصبحي في وسم “إنجاز تفتخر فيه” قائلًا: “إني أحد رجال الأمن الذين تصدوا للهجوم الانتحاري الذي استهدف الحرم النبوي الشريف، وفقدتُ بصري إثرها”.
وحققت التغريدة أكثر من ستة آلاف إعادة تغريد، وأكثر من ثلاثة آلاف إعجاب، بالإضافة إلى مئات الردود التي أشادت ببطولة الصبحي وتضحيته دفاعًا عن مقدسات دينه ووطنه، داعين الله أن يعوضه خيرًا مما فقده.
يذكر أن الصبحي حصل مؤخرًا على نوط الملك عبد العزيز من الدرجة الثالثة، لمشاركته الفاعلة في عمليات مكافحة الإرهاب.