تحدث المدير الفني للمنتخب الكرواتي لكرة القدم زلاتكو داليتش المدرب السابق لأندية الفيصلي والهلال والعين الإماراتي، عن بدايته مع الفيصلي وتجربته التدريبية في دول الخليج.

وقال زلاتكو بحسب وكالة “فرانس برس” إن بدايته مع الفيصلي كانت سببًا في نجاحه في مسيرته التدريبية، مؤكدًا أنه كان يتدرج إلى الأعلى حتى وصل إلى نهائي كأس العالم.
وحول مسيرته التدريبية في الخليج أوضح: “طوال مسيرتي، حياتي، اخترت دائمًا الطريق الأصعب، ذهبت إلى الخارج بمجرد عثوري على وظيفة مع نادي الفيصلي السعودي، وصنعت لنفسي اسمًا، دربت أحد أكبر الأندية في آسيا”.
وتابع: “آمنت بنفسي وعندما احتاج إليَّ المنتخب الوطني لم أشكك، وهناك مدربون رائعون في كرواتيا، وعادة ما أقول أعطوني فرصة تدريب ريال مدريد أو برشلونة، وسأفوز بالألقاب”.
وبخصوص نهائي كأس العالم المرتقب الأحد القادم ضد المنتخب الفرنسي، أكد زلاتكو أن فريقه سلك طريقًا صعبًا، ولعب مباراة إضافية (إشارة إلى لعبه أشواطًا إضافية في 3 مباريات متتالية) لبلوغ النهائي.
وأضاف: “لقد استهلك اللاعبون الكثير من الطاقة، ولكننا نقول إنه كلما ازدادت الظروف صعوبة، كلما لعبنا بشكل أفضل. لا يمكن أن تكون هناك أعذار، إنها فرصة فريدة في الحياة، وأنا متأكد من أننا سنجد القوة والدافع”.