فيديو متداول لسفر الحوالي يعارض فيه ملاحقة منفذي التفجيرات واستباحة دمائهم.. وهذا ما قاله عن بن لادن

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مقطع فيديو من مقابلة تلفزيونية للداعية المتطرف سفر الحوالي، يتحدث فيه عن أسامة بن لادن ومن يقومون بالتفجيرات.

وأطلق الحوالي على أسامة بن لادن لقب الشيخ خلال حديثه ، ليسأله مقدم البرنامج كيف تقول عليه شيخ وهو يقوم بالتفجيرات ويكفرون البعض ، ليرد عليه بأنه أخ في الإسلام وهو بريء حتى تثبت إدانته ، بحسب وصفه .
وحول من يقومون بالتفجيرات ، قال الحوالي مدافعاً عنهم ، أنه لا يجب أن نكفرهم لأنهم قاموا بتفجيرات أو خرجوا على ولي الأمر، حتى لو فعلوا ذلك فهم مسلمون.
وكذلك واصل حديثه مشيراً إلى أن دماء من يقومون بالتفجيرات ليست مستباحة ، وكذلك لا يتم أسرهم أو القبض عليهم !! .
وأنهالت التعليقات على تصريحات الحوالي ، منتقدين رأيه حول بن لادن ومن يقومون بتلك التفجيرات ، مستنكرين الدفاع عنهم .
وقال مغرد يدعى سعودي أصيل: ” من يقتل ويفجر ويخرج على ولي الأمر لايُكفر ، والعسكري اللي ماسك خفارة وأمه وزوجته وطفله بانتظاره يُكفر ويستباح دمه ،،، مالكم كيف تحكمون … ؟؟” .
وأضاف مغرد يدعى الفارس : “اعجبتني ولا يلاحقون يعني يفجر ويقتل المسلمين ويثور على بيعة ولي الأمر وحتى الملاحقة لا تجوز عنده الحوالي منسم” .
وتابع آخر : “الاخونج انكشفت عورتهم واصبح اغلبهم دون ستر” .
وسخر مغرد يدعى أبو علي قائلاً : ” ياسلام سلم يعني تباح لهم دمائنا يفجرون منازلنا ومساجدنا ومقر وظائفنا ولهم الأمن والأمان وعليهم السلام!؟ أعوذ بالله منك ومن هو على طريقتك هؤلاء هم الرويبضة الدعاة على أبواب جهنم ، طيب وين قول الله تعالى من قتل نفس بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا” .
جدير بالذكر أن سفر الحوالي سبق وأعلن عبر قناة الجزيرة أثناء تفجيرات المجمعات السكنية في السعودية عن مبادرته للحوار مع الإرهابيين ، وأطلق عليهم (الشباب الذين حملوا سلاح) ، بشروط منها الإفراج عن المعتقلين منهم و محاكمة رجال المباحث الذين إعتقلوهم .