الكشف عن عقوبة المعتدي على طفل بطريقة بشعة بالدمام!

أكد محاميان أن عقوبتي السجن والجلد في انتظار المتهم بالاعتداء على الطفل محمد الحلو في الدمام وأن مدة العقوبة تختلف طبقا لرؤية القاضي في الأدلة والتقارير الطبية.

وأوضح المحاميان أن صغر سن المجني عليه يلعب دورا في زيادة العقوبة بحكم عدم التكافؤ بين المعتدي والمعتدى عليه، وطبقا للمحامي هشام حنبولي فإن الواقعة تعد جريمة جنائية، مشددا على ضرورة حصول المجني عليه على تقرير طبي بالحالة مع تبيان مدة الشفاء المتوقعة.
فيما أوضح المحامي مشعل الشريف بحسب “عكاظ”، أن الإجراء القانوني في مثل هذه الحالات يتمثل في التحقيق مع الجاني وإحالة أوراقه للنيابة معززا بالتقرير الطبي وفي حال تجاوزت مدة الشفاء 14 يوما يتم إيقاف المتهم بالسجن العام لحين عرضه على المحكمة الجزائية لإيقاع عقوبة الحق العام ومن حق المجني عليه المطالبة بالتعويض أو التعزير. وأضاف أنه في العادة في مثل تلك القضايا يتم الحكم بالحق العام حال وجود الأدلة والاعتراف.