شاهد: أول صورة للممرض المصاب بطلقات نارية في الرأس بمستشفى بالرياض .. وهذا ما قاله زملاؤه عن حالته الصحية!

بسبب تعرض الممارس الصحي نايف اليامي لطلقات نارية، سيطر الحزن على منسوبي مستشفى الملك سلمان التي شهد موقفها عملية إطلاق النار عصر أمس، كما شهدت أروقة المستشفى اكتظاظًا من أقارب وأصدقاء وزملاء اليامي في الوقت الذي منعت فيه إدارة المستشفى زيارته في العناية المركزة مراعاة لوضعه الصحي وفقا لموقع العربية نت .

وعن أخلاق “نايف” وتعاملاته اليومية، أكد عدد من زملائه بالمستشفى أنه يتمتع بأخلاق عالية وكان يؤدي عمله بتفانٍ حتى لحظة خروجه من بوابة المستشفى، مؤكدين أنه عند استلام الحالة في الطوارئ لم يتعرفوا عليه لأول وهلة بسبب الدماء التي كانت تغطي ملامحه، في الوقت الذي أكدت فيه المصادر أن الحالة الصحية للفني نايف اليامي لا تزال حرجة، مبينة أن رصاصات – لم يحدد عددها- دخلت الرأس من جهة اليسار وخرجت من الخلف، الأمر الذي تسبب في تهتك أنسجة الدماغ، ولا يزال على أجهزة التنفس الصناعي إلى هذه اللحظة.