شاهد: وهي تقود السيارة.. المحامية السعودية رنا الدكنان تشعل جدل المغردين بمقطع فيديو تسخر فيه من مطوع

أشعلت المحامية السعودية رنا الدكنان، جدل المغردين على مواقع التواصل، بعدما ظهرت في مقطع فيديو، وهي تقود سيارتها وتتلفظ بكلمة “مطوع” بشكل ساخر.

وفي الفيديو تظهر الدكنان وهي تقود سيارتها، ثم فجأة ذكرت كلمة “مطوع” وضحكت بسخرية هي وصديقة لها، دون أن توضح إذا كانت تشير إلى أحد المطاوعة (الشيوخ) في الطريق، لكن تعليقًا مرفقًا على المقطع، جاء فيه: “مرينا من عند مطوع”!
وانتقد المغردون تصرف رنا الدكنان، ودشنوا هاشتاغ عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحت وسم ” رنا الدكنان تستفز مطوع “، معبرين عن استيائهم الشديد من تصرف الدكنان وصديقاتها.
وانقسم ناشطون بين مدافع عنها وبين معارض. فقالت إحدى المغردات أن قيادة المرأة استفزتهم، وأعتبر فريق آخر أن ذلك يعد إساءة للدين والأخلاق، ولصورة المرأة المحافظة. فيما رأى الكاتب إبراهيم المنيف أنه يجب احترام حق كل فرد، بغض النظر عن دوره.

5 تعليقات
  1. غيــور جــده يقول

    وهل هذا يعتبر تحرش ياسعادة الاعلام..؟
    لو المقطع كان مطوع وضحك ع بنت كان طلعتوه من المله

  2. جدو يقول

    محاميه المفروض تكون تعرف الحقوق كامله لاي شخص كان
    اذا فعلا محاميه فهي فاشله في عملها

    1. الفهد يقول

      اذا صدق محاميه يتأكدون من الشهادة يمكن تطلع مزوره مثل كثير انصدمنا بهم

  3. الفهد يقول

    واذا مطوع واذا تسوق ؟؟؟؟؟
    الفيديو جداً سخيف والمطوع شخص مثله مثل كل البشر ومايفرق عن غير بأنه يعمل للاخره ولا نزكي على الله أحداً ، الموضوع ومافيه كل انسان يعرف بوجود الله ويعرف بأنه ميت لا محاله ويعرف بأن فيه جنه ونار وكلاً منهم له طريقه فكل شخص يستخدم الطريق الذي يرغب فيه ،، يوم القيامه لا توجد جنسيات ولا فرق بين ذكر أو أنثى ولا كبير ولا صغير ، كل شخص يحمل وزره فقط وقتها الأبناء يتخلون عن والديهم والأباء يتخلون عن ازواجهم وذريتهم ‘ من وجهة نظري كل شخص حُر في تصرفاته هو يجزاء بحسناته ويعذب بسيئته ، كل شخص يترك العالم بحاله ويعمل على نفسه ليتقرب من رب العالمين كلنا نخطي ونصيب ولا نعلم مثقال موازيننا.

  4. صريح يقول

    من المؤسف أن يصدر عنك وانتي تحملين درجه علميه مثل هذا الحمق والسفه .
    تجاوز أخلاقي وسابقه لاتليق بك كأنثى و محاميه من المفروض أنها ملمه بالقانون .
    إنما سخرت من قدر نفسك وعلمك يابنت الدكنان .

اترك رد