لهذا السبب.. أطفال الكهف لن يحضروا نهائي كأس العالم

أعلن الأطباء المعالجون للأطفال لاعبي كرة القدم الذين تم انقاذهم من كهف غمرته المياه في تايلاند أنهم ليسوا في حالة صحية تسمح لهم بالإستجابة لدعوة الفيفا لحضور المقابلة النهائية لكأس العالم المقرر إجراؤها في 15 يوليو الجاري.

وقال الأطباء إن الأطباء سيبقون في المستشفى لبعض الوقت للخضوع للرعاية الطبية وأنه من المرجح أن يشاهدوا المقابلة على التلفزيون.
ويخضع الأطفال للحجر الصحي في المستشفى لمعرفة ما إذا كانوا يحملون أمراضل معدية. ويتم علاج اثنين منهم بسبب حالات التهاب رئوي.
وقضى الأطفال أسبوعين في كهف بلا طعام في وهم يعانون من ضعف. واعتبر الأطباء الحالة الصحية للأطفال الذين تم إنقاذهم في حالة صحية حسنة عموما.
وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو قد وجه دعوة للأطفال ضحايا هذا الحادث لحضور المباراة النهائية لكأس العالم 2018 يوم 15 يوليو/ تموز في موسكو.