اعلان

لماذا أقسم “أردوغان” بشرفه ونزاهته ولم يقسم بالله العظيم أثناء حفل تنصيبه رئيسا لتركيا لفترة رئاسية جديدة؟

Advertisement

Advertisement

أدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية وبدأ ولاية رئاسية جديدة لمدة خمس سنوات، في ظل نظام رئاسي جديد يمنحه صلاحيات واسعة . وكان اسم أوردوغان من أكثر الأسماء تداولا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظهر على تويتر في أكثر من 25 ألف تغريدة. واستخدمه مؤيدوه للتعبير عن حبهم ودعمهم له.

وفي المقابل وبعد أداء اليمين تعهد أردوغان بالحفاظ على المبادئ العلمانية لتركيا الحديثة التي أرساها مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك. فقال مستخدم: “قسم بشرفه ونزاهته ،،، ولم يقسم بالله العظيم ،،، لان القسم بالله يخالف مبادئ اتاتورك! ويعتبر القسم باطل لو قال اقسم بالله العظيم ،،، لان الدستور العلماني لايجيز ذلك! ويعتبره مخالفة دستورية”.