اعلان

بالفيديو والصور.. وزير الداخلية معزياً والد الشهيد العبداللطيف: اعتبر أن لك ولداً في الرياض وهو أنا

Advertisement

Advertisement

نقل وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لذوي الشهيد الرقيب أول عبدالعزيز العبداللطيف الذي استشهد في هجوم مسلح على نقطة أمنية بمدينة بريدة.

وقال الوزير في حديثه لوالد الشهيد: “اعتبر أن لك ولداً ساكن في الرياض وهو أنا، وهذا ما أوصاني به نصاً خادم الحرمين وولي العهد”، مضيفاً: “أمور الدنيا لا تشيل همها، اعتبرني ولدك ووالد لهؤلاء الصغار”.
وأكد وزير الداخلية خلال زيارته لمنزل والد الشهيد في بريدة مساء أمس (الإثنين)، بحضور الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم أن حكومة المملكة ماضية في جهودها لمكافحة التطرف ومواجهة الإرهاب والتهديدات الأمنية والقضاء على مسبباتها.
وأشار إلى أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تستهدف أمن الوطن واستقراره، لن تثني رجال الأمن عن أداء واجباتهم للمحافظة على الأمن والاستقرار، بل تزيد من إصرارهم على التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بالأمن.