والد شهيد النقطة الأمنية ببريدة يكشف عن آخر لقاء معه.. ونجله يتحدث عنه بتأثر بالغ

روى ابن ووالد الشهيد الرقيب أول سليمان عبدالعزيز العبداللطيف، الذي استشهد برصاص الإرهابيين شرق بريدة بمنطقة القصيم، آخر حديث معه قبيل الواقعة. وقال الأب في لقاء له عبر برنامج “الراصد”، إنه راضٍ بقضاء الله ويفتخر أنه مات شهيدا، مشيرا إلى أنه تلقى نبأ استشهاده عن طريق زملائه.

وأكد أن ابنه “سليمان” يعني له كل شيء، مبينا أن آخر لقاء معه كان في الليلة التي سبقت الواقعة بعد المغرب، كاشفا عن أن غيابه في مغرب ذلك اليوم وعدم سؤاله عليه جعله يشعر أن أمرا ما حدث له، لأنه كان دائم السؤال عليه وبارا بوالديه. من جهته، تحدث ابن الشهيد عبدالعزيز بتأثر بالغ عن استشهاد والده، مشيرا إلى أنه علم بنبأ وفاته من جده.