اعلان

إيقاف أحد الحكام المرشحين لإدارة مباريات كأس العالم 2018 مدى الحياة

Advertisement

سيواجه حكم مساعد كيني، كان من المقرر أن يشارك رسميًا في إدارة مباريات في كأس العالم لكرة القدم في روسيا، عقوبة الإيقاف مدى الحياة بعد أن ضُبط وهو يتلقى رشوة.

وأُعلن مطلع الأسبوع الحالي أن ماروا رانغي تم تصويره وهو يتلقى 600 دولار رشوة، خلال بطولة أفريقيا للمحليين التي استضافها المغرب في يناير الماضي، واتخذ الاتحاد الأفريقي للعبة عقوبات ضد 22 حكمًا، بينهم رانغي في حملة تطهير لا سابق لها. وكان رانغي حكمًا احتياطيًا في نسخة 2014 من كأس العالم في البرازيل لكن اسمه حذف في وقت سابق من قائمة الحكام المرشحة للمشاركة في البطولة الحالية بروسيا.

وأصدرت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي للعبة قرارًا بإيقاف 10 حكام آخرين، لمدد تتراوح ما بين عامين إلى 10 سنوات، بسبب مخالفات مماثلة. وتم تعليق قرار بإيقاف 11 حكمًا آخرين، حتى مثولهم أمام اللجنة في اجتماعها الشهر المقبل.
وكثيرًا ما واجه الاتحاد الأفريقي للعبة مزاعم بوجود وقائع رشوة، لكن الاتحاد الأفريقي لم يسبق له إيقاف هذا العدد الكبير من الحكام.