بالصور: وسط أجواء محتدمة انتهت بالزغاريد.. آلام المخاض تفاجئ مصرية في القطار و”طبيبة” تنقذ الموقف

وضعت امرأة مصرية تُدعى فاطمة، تعمل طبيبة أمراض نفسية وعصبية، مولودها في قطار الصعيد بعد أن غادر العاصمة القاهرة إلى جنوب مصر، وذلك بعد أن فاجأتها آلام الولادة، أثناء ركوبها القطار متجهة إلى مدينتها بمحافظة المنيا على بعد 245 كيلومترا. وقضت الأم، وفقا لـ”مصراوي”، 15 دقيقة عصيبة، منذ شعرت ببدء المخاض حتى الولادة، مساء أمس (الأحد)، فيما كانت تقترب من الوصول لمدينتها “مغاغة” بمحافظة المنيا، وبدأ صراخها يرتفع من الألم، حيث تصادف وجود طبيبة نساء وولادة في نفس العربة، فأسرعت لمساعدتها.

وأوضحت طبيبة الولادة، وتُدعى إيمان شوقي، أنه بمعاينة المرأة اكتشفت أنها في حالة ولادة مبكرة، وظهرت بالفعل رأس المولود، فاستدعت النساء الموجودات في عربة القطار، وتحولت العربة إلى ما يشبه غرفة الطوارئ، كما عملت النساء على طمأنة الأم والتخفيف من قلقها، خاصة أنها كانت محرجة مما يحدث. ولم تستغرق الولادة وقتا طويلا، حتى خرج الطفل، وتم قطع الحبل السري، بمقص تم تعقيمه، ثم ربطه، كما أعطتها الطبيبة إيمان بعض الأدوية لتخفف من آلامها وتصل لبيتها بصحة وسلامة، كما تم الاتصال بأسرة فاطمة وانتظروها على محطة القطار، فرحين بالمولود الجديد.