معركة بوسي شلبي وفجر السعيد تشتعل على انستقرام

لا تزال المعركة بين الإعلامية بوسي شلبي، أرملة النجم الراحل محمود عبد العزيز، والكاتبة فجر السعيد مستمرة.

وقد بدأت تلك المعركة عندما نشرتت فجر السعيد تعليقاً ساخراً على إحدى صور بوسي كتبت فيه: “مين دي؟” تعبيراً عن دهشتها من قدرة الماكياج على تحويل بوسي لإمرأة أخرى، ووقتها ردت عليها بوسي بسخرية وتهكم قائلة :”خالتك”.
لكن بوسي شلبي قررت التعبير عن غضبها من فجر السعيد مجدداً وبطريقة اخرى، وهي إلغاء متابعتها لها من خلال موقع إنستغرام، لتؤكد أن علاقة صداقتهما انتهت.
ولكن بعض المقربين من بوسي شلبي أكدوا أن سبب غضبها من فجر السعيد لا يرجع إلى التعليق الذي تركته على الصورة، ولكن لرفضها سخرية فجر من الفنانة المعتزلة نجلاء فتحي وإنتقادها لعلامات الشيخوخة على وجهها.