خفض عدد سنوات سجن اللبنانية منى المذبوح بتهمة الإساءة للشعب المصري

قررت محكمة جنح في القاهرة أمس (السبت)، تعديل حكمها الصادر على اللبنانية منى المذبوح، بعد إسائتها إلى الشعب المصري في فيديو على «فيسبوك»، ليصبح الحبس ثمانية أعوام بدلاً من 11 عاما، وفق مسؤول قضائي.

وفي إجراء نادر في القضاء المصري، قررت محكمة جنح مصر الجديدة تعديل الحكم بعد ساعة من صدوره وفق المسؤول نفسه، بحسب الحياة .
ومن جهة أخرى، قال مسؤول في النيابة العامة أن محامي المذبوح تقدم بطعن على الحكم، وتقرر نظر الطعن أمام محكمة الاستئناف في 29 تموز (يوليو) الجاري.
وكانت المحكمة قضت بحبس المذبوح 11 عاماً. وأوقفتها السلطات المصرية نهاية ايار (مايو) الماضي، وقررت حبسها احتياطاً وإحالتها الى المحاكمة «لاذاعتها عمدا اشاعات كاذبة من شأنها المساس بالمجتمع، والتعدي على الأديان إضافة إلى صناعة وعرض محتوى خادش للحياء العام عبر صفحتها بموقع فايسبوك»، وفق ما قالت النيابة العامة.
وقال مصدر إنها «دينت بثلاثة تهم هي بث شائعات تمس المجتمع، وصناعة ونشر محتوى خادش للحياء العام، والتعدي على الأديان».