بعدما نشرت مقاطع على صفحتها.. اعتقال الراقصة مائدة هزبري يشعل تويتر في إيران!

أثار اعتقال قوات الشرطة الإيرانية للراقصة مائدة هزبري، بعد نشرها عددًا من مقاطع الفيديو على حسابها بـ “انستغرام” جدل المغردين الإيرانيين على مواقع التواصل.

وذكرت مواقع إيرانية، اليوم الأحد، أن “قوات الشرطة في طهران اعتقلت في وقت متأخر من مساء السبت، مائدة هزبري 17 عاماً بسبب قيامها بنشر مقاطع وهي ترقص داخل منزلها وأماكن أخرى؛ ما أثار إعجاب الإيرانيين فضلاً عن تناقل تلك المقاطع بشكل واسع”.
وفي مقطع فيديو آخر بثته القناة الأولى الإيرانية، أظهر أحد عناصر قوات الشرطة وهو يحقق مع الراقصة هزبري، التي أعربت عن أسفها عما قامت به. وقالت هزبري التي ظهرت تبكي في المقطع “إن أحد الأسباب التي دعتها إلى ممارسة الرقص ونشره على الإنترنت هو كثرة عدد المعجين على الصفحات الخاصة بها في مواقع التواصل الاجتماعي”، مضيفة “لو كنت أعلم أنه ستحقق هذه المقاطع تداولاً لما عملت ذلك”. وعند سؤالها عن أسرتها، تقول “إن أمها انفصلت عن أبيها منذ فترة طويلة”.
من جهتهم دشن الإيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي “هاشتاغ” بعنوان “مائدة هزبري” لإعلان التضامن معها ومطالبة السلطات بالإفراج عنها.