فقد أمه وأخته وجدته.. بالصور: طفل ينجو بأعجوبة من حادث مروع بالسعودية بعد تدخل ولي العهد!

طفل لم يتجاوز 18شهراً أمسى يتيماً بعدما فقد أمه وأخته وجدته في حادث مروري مروع على طريق الجرين بالباحة في السعودية، الطفل نجا من الحادث بأعجوبه، بعد إصابته في المخ وكسر جمجمته وأمضى في غيبوبته بمستشفى الملك فهد بالباحة 19يوماً مرتبطاً بالتنفس الصناعي.

وكشف قريب الطفل المصاب صقران السويدي الزهراني لموقع “للعربية.نت” أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تفاعل مع هذا الحادث ووجه بنقل الطفل المصاب علي الزهراني إلى مستشفى الحرس الوطني بجدة مساء أمس السبت بعد تعذر كل المستشفيات، وجاء ذلك خلال اتصال من الأمير خالد بن عياف وزير الحرس الوطني لتعزية ذوي المصابين.

وكشفت مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الباحة تطورات الحالة الصحية لمصابي حادث الجرين المنومين بمستشفى الملك فهد بالباحة، موضحة أن الحالة الأولى كانت لشاب يبلغ من العمر 18 عاماً وقد تم إجراء التدخل الطبي اللازم، مما نتج عنه تحسن في الحالة وإزالة التنفس الصناعي مؤخراً ولديه كسر في المرفق وكسر في الركبة اليسرى مع الكاحل وتم إجراء عمليات التثبيت.

والحالة الثانية لطفل يبلغ من العمر عاماً ونصف العام، يعاني من إصابة في المخ وكسر في الجمجمة وقد عمل له عملية ناجحة بالدماغ خلال الأسبوع الماضي وتم فصل المريض عن جهاز التنفس الاصطناعي وحالته الصحية مستقرة وسيتم نقله من العناية المركزة إلى أدوار الأطفال لمواصلة العلاج.

وتابعت أن الحالة الثالثة لطفلة تبلغ من العمر 5 أعوام والمريضة وصلت العناية المركزة للأطفال في حالة وفاة دماغية للأسف، نتيجة لإصابة في الرأس والرئتين والكبد وتوفيت لتنضم إلى والدتها وجدتها اللتين توفيتا في الحادث مباشرة.
يذكر أن حادثاً مرورياً مروعاً وقع في بداية شوال على الطريق الرابط بين الحجرة والليث، وتحديداً في مركز الجرين، تعرضت له أسرة أثناء عودتها إلى قريتها في وادي سيال، بعد حفل زفاف ابنتهم بمحافظة قلوة، ونتج عن الحادث وفاة شخصين وإصابة أربعة آخرين.