اتهامات لـ”جوجل” بالسماح لتطبيقات عديدة بالتجسس على الملايين من مستخدمي “جي ميل”.. تعرف على طريقة إيقافها

وجه تقرير صحفي اتهامات إلى شركة “جوجل” بالسماح لمطوري تطبيقات الهاتف بالتجسس وفحص وتحليل محتوى صندوق الوارد للملايين من مستخدمي البريد الإلكتروني “جي ميل”. وأوضح التقرير وفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أنه رغم رد جوجل على تلك الاتهامات بتأكيد التزامها باختبار تطبيقات وخدمات المطورين التي يمكنها الوصول إلى بيانات المستخدمين، إلا أن التطبيقات الخارجية تقوم بالفحص والتحليل بمبادرة من داخل “جي ميل” نفسه، وتدافع جوجل عن هذه الممارسة، وتضع مسؤولية الحفاظ على الخصوصية على المستخدم.

وأشار إلى وجود تطبيقات عديدة تتجسس على البريد الإلكتروني، بالاعتماد على ما وافق عليه المستخدم في مرحلةٍ ما في أثناء تثبيت التطبيق. وكشف التقرير عن طريقة معرفة تلك التطبيقات وطريقة حذفها والتي تبدأ بفتح البريد والنقر على صورة الملف الشخصية والضغط على أيقونة “حسابي”، والتي تقوم بإرسال المستخدم إلى صفحة الإعدادات. وبين أنه بمجرد الدخول إلى صفحة الإعدادات، واختيار “تسجيل الدخول والأمان”، يتم النقر على “التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى الحساب”، وبها سيجد المستخدم قائمة صغيرة ببعض التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى الحساب، وبالضغط أيضًا على رابط “إدارة التطبيقات” يتم الوصول إلى الأذونات الفعلية التي تمتلكها هذه التطبيقات.

ولفت إلى أنه بجوار كل تطبيق في القائمة، سيتم الإشارة إلى أي جزء من حساب جوجل لديه حق الوصول إليه، رغم أن بعض التطبيقات تعتمد على هذه الأذونات لتعمل بشكل صحيح. ووفقًا لبيانات جوجل نفسها، فإن هذا يعني أن التطبيقات قد تكون قادرة على فحص رسائلك الإلكترونية وأخذ أي معلومات تتلقاها. وأكد التقرير أنه بعد العثور على التطبيق الذي يقوم بالتجسس على البريد الإلكتروني، يقوم المستخدم بالنقر على اسم التطبيق، وسيؤدي هذا إلى فتح مربع حوار ممتد يوفر بعض التفاصيل الإضافية حول ما يمكن أن يراه التطبيق بالضبط، ولإلغاء الأذونات مرة واحدة وإلى الأبد، يتم النقر فوق “إزالة الوصول”، ثم “موافق”.