بعد قضية “طمبق”.. مغردون يناشدون: أنقذوا الطفل “عبدالله” من التحرش والابتزاز !

وصل هاشتاق #عبدالله_يعاني_من_الابتزاز للترند على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، وكشف خلاله نشطاء أن طفلًا اسمه “عبدالله” يتعرض إلى الابتزاز من قبل بعض الأشخاص.

تحرش في السيارة

ولم تتضح تفاصيل القضية كاملة، أو طبيعة الابتزاز تحديدًا الذي تعرض له الطفل، لكن مغردين طالبوا بوضع حد للتحرش بالأطفال وابتزازهم، خاصة بعد قضية “طمبق” التي راجت خلال اليومين الماضيين عن شخص يقوم بتحريض الأطفال للتحرش بهم جنسيًا، وتم إلقاء القبض عليه. وذكر حساب “صهيل” ، أن مغردين تداولوا مقطعًا يظهر تحرشًا بطفل من قبل مجموعة من ضعاف النفوس وهو محتجز بمركبتهم ويقاومهم”. بدوره، تفاعل الفنان فايز المالكي مع القضية، حيث طلب من الذين يملكون معلومات عن الواقعة تبليغ النيابة العامة.

ابتزاز

وانتشرت عدة صور ملتقطة لصفحة على “تويتر”، قيل إنها للطفل عبدالله، وقد عرّف نفسه عليها بأنه “ضحية ابتزاز”، مبينًا أنه يعاني من الابتزاز منذ سنوات، ولكن تهديدات المبتزين له، دفعته للتنازل عن طلبه بمحاسبتهم. وقال مغردون إن صفحة “عبدالله” تعرضت للاختراق من قبل مبتزيه، وذلك لتضليل الوصول إليه عبر بيانات صفحته. كما نشر أحد الناشطين تسجيلًا صوتيًا، لشخص يقوم بتهديد آخر، ويقول له في معرض كلامه: “انتبه لتصرفاتك يا بن الحلال.. لقطع لسانك”.