شاهد: أم تتنكر وأب لم يحتوِ وزوج يهجر.. مواطنة تحت سلاح التعنيف “فيديو الادعاء”

لم تجد مواطنة بمحافظة خميس مشيط، أمامها سوى إطلاق صرخة استنجاد عبر مقطع فيديو تناقلته عدد من وسائل التواصل الاجتماعي تطلب فيه إنقاذها من العنف الأسري الذي تتعرض له من أسرتها. وقالت المواطنة، في مناشدتها للحماية، إنها ترددت على عدة جهات رسمية إلا أن تلك الجهات لم تتفاعل مع بلاغها ولم تقدم لها الحماية؛ فضلاً عن إدخالها لمستشفى الصحة النفسية، وقالت إنها معرضة للخطر. من جهة أخرى، كشفت مصادر وفقًا لـ”سبق” أن المواطنة تعاني المرّ بين أم مطلقة تنكرت لابنتها وبين أب مُسِنّ لم يحتوِها، وبين زوج هاجرٍ لها.

وتؤكد المصادر أن المواطنة اعتادت الضرب والتعنيف من أسرتها؛ مما دفع بها إلى الهروب إلى بيت أمها المطلقة؛ فما كان من الأم إلا أن طلبت من بنتها مغادرة منزلها الذي يقع بإحدى المحافظات المجاورة لمحافظة خميس مشيط؛ مما حدا بالمواطنة إلى اللجوء إلى إحدى الأسر والاحتماء بها خوفاً من بطش أسرتها، ومكثت عدة أيام لديهم لعلها تأمن على نفسها. يُذكر إلى أن المواطنة التي تدّعي التعنيف، لديها ثلاثة من الأبناء؛ أكبرهم فتاة في العشرين من العمر وأخ لها يعيشان مع والدهم في منطقة أخرى؛ عدا أصغرهم معها.