بالفيديو: عائلة قطرية تعيد قضية قبيلة الغفران المنزوعة الجنسية للواجهة من جديد.. وهذا ما طالبوا به

طالب عدد من أفراد قبيلة الغفران القطرية باسترداد جنسياتهم المنزوعة منهم مرة أخرى.

وظهر عدد من أفراد القبيلة، في مقاطع فيديو، تداولها نشطاء قطريون وحسابات مناصرة لقضية قبيلة الغفران القطرية، وتحدثت أفراد العائلة من أعمار مختلفة عن قضيتهم،مطالبين بإعادة جنسياتهم التي سُحبت منهم.
وأكد أحد الشبان ويدعى محمد بن صالح الغفراني المري، أنه دخل قطر في رمضان الماضي عبر معبر أبو سلوي القطري، ولا يتمتع بأي حقوق فيها أو قدرة على الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية كونه بلا جنسية سارية بالرغم من امتلاكه أوراقًا ثبوتية تؤكد هويته كمواطن قطري.
وأوضح أحد النشطاء من أبناء العشيرة، أن السلطات القطرية رفضت دخول العائلة في بداية الأمر، لكنها اضطرت للتراجع عن قرارها بعد تدهور حالة الشاب الصحية خلال تواجده مع أفراد عائلته وبينهم أطفال في المعبر.
وظهر في فيديو آخر طفلان صغيرا السن يعرفان عن أنفسهما بأنهما من أبناء العشيرة ذاتها، ويطالبان أمير قطر تميم بن حمد، بإعادة جنسية والدهما المنزوعة.
وسحبت قطر جنسيات نحو 6 آلاف شخص من أبناء القبيلة، عندما انقلب حمد بن خليفة آل ثاني -والد الشيخ تميم أمير قطر الحالي- على والده، وأيد عدد من أبناء الغفران الأب في مساعيه لاسترداد الحكم، ما أدى إلى أن اتهمت السلطات عشيرتهم بالتحريض والتخطيط لمحاولة الانقلاب على الحكم الجديد، وقامت في العام 2004 بسحب الجنسية من 6 آلاف شخص من قبيلة الغفران.