بالصور: والدة الطفل ضحية الإثيوبية تكشف عن حالة إبنها وتنفي الإشاعات المتداولة حول وفاته

قالت والدة الطفلة “نوال”، ضحية الخادمة الإثيوبية، إن ابنها “علي” بخير وبصحة جيدة، نافية الإشاعات المتداولة حول وفاته، وفقا لـ “العربية نت”. وأشارت إلى أن ابنها يرقد في المستشفى، وتحدث عن التصرف الوحشي للخادمة الإثيوبية، مع شقيقته، بعد أن أمسكت بها من شعرها، وقامت بنحرها، وسددت طعنات لها في الوجه والعنق والصدر والبطن. من جهته، قال الطفل علي وفقا لما نقلته أمه: “كنت أحاول أن أحمي أختي، وأدافع عنها ولم أنجح، فأخذت أختي وطعنتها أمامي”، مضيفة: “كانت تحاول نحر علي ولم تقدر عليه”.

وأضافت الأم: “حين وصلت إلى المنزل وقت الحادثة، انهارت قواي وأعصابي، وبدأ رجال الأمن بمواساتي بعد أن رأيت ابنتي ملطخة بدمها، بينما انزوت الخادمة المجرمة في غرفة من المنزل، ولم أشاهدها”. وتابعت: “أرجو من الله أن يريني فيها عجائب قدرته .. فأنا الآن متفرغة لرعاية ابني علي، وأنا بحاجة لأن أقوم بتقديم العلاج النفسي له، لأنه يعيش ظروف نفسية خطيرة، ولا يمكن أن ينسى ما حدث بسهولة”. يذكر أن عاملة أثيوبية قد أنهت حياة طفلة تدعى “نوال” تبلغ من العمر 12 ربيعاً، بطعنات قاتلة، فيما حاول أخوها “علي” إنقاذ أخته ليتلقى بدوره 14 طعنة.