محكمة مصرية تلغي حكم إدراج مرسي وأبو تريكة على قائمة الإرهابيين

قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية قضت يوم الأربعاء بإلغاء أحد حكمين كانت أصدرتهما محكمة الجنايات بإدراج أكثر من 1500 شخص على قائمة الشخصيات الإرهابية من بينهم الرئيس السابق محمد مرسي ونجم كرة القدم السابق محمد أبو تريكة.

قائمة الإرهابيين

ويلغي حكم يوم الأربعاء حكما كانت أصدرته إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة في يناير كانون الثاني 2017 بإدراج 1538 شخصا على قائمة الإرهابيين لمدة ثلاث سنوات من بينهم مرسي وأبو تريكة وعدد كبير من قادة جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

غير قابلة للطعن

وقالت المصادر القضائية إن محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن، قبلت الطعون على حكم 2017، وأمرت بإحالة الدعوى إلى دائرة أخرى بمحكمة جنايات جديدة لتنظرها من جديد.

قائمة الشخصيات الإرهابية

وأضافت أن الحكم الصادر يوم الأربعاء لن يغير من الوضع القانوني لمرسي وأبو تريكة في شيء نظرا لصدور قرار من إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة في 19 أبريل نيسان بإدراجهما مع 1527 شخصا آخرين على قائمة الشخصيات الإرهابية لمدة خمس سنوات.

عنوان جديد للحقيقة

وقال محمد عثمان محامي أبو تريكة في بيان على حسابه على فيسبوك يوم الأربعاء ”حكم النقض عنوان جديد للحقيقة المؤكدة ببراءة ساحة موكلنا من كل الادعاءات التي سيقت ضده“. وأضاف ”على مدى أربع سنوات كاملة لم تقدم السلطات المختصة ثمة دليل حقيقي معتبر قانونا يدين موكلنا عدا تحريات للشرطة لم تعزز بدليل آخر“. وعبر أبو تريكة عن سعادته بحكم يوم الأربعاء في تغريدة على تويتر.