استشاري يحذر:‏ معالجة “الأبهر” قد يؤدي لكسر أضلاع الصدر وفتق الرئة

حذر استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر من السماح لأي شخص القيام بمعالجة الأبهر لأنه قد يؤدي لكسر في أضلاع الصدر مستشهدا بصورة أحد المصابين الذين خضعوا لعملية جراحية وكتب الدكتور النمر تغريدة في حسابه بتوتير “‏تحذير:‏ لا تسمح لأحد بأن يطق “الخلج/الملع/المشع/الأبهر” لأنه قد يؤدي لكسر أضلاع الصدر…انتشر مقطع لشخص عانى بعد طق الأبهر من انكسار أضلاع الصدر وفتق الرئة ودخول الهواء في التجويف البللوري مما أحتاج لأنبوب صدري كما في الصورة أدناه. “

وحكى المريض الذي ظهر في مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل والواتساب بعد إجراء العملية شارحا بأنه سمح لأحد الأشخاص بطقّ “الخلج أو الأبهر” أدى إلى حصول كسر في أحد أضلاعه تسبب في شق في الرئة وحدوث نزيف وتجمع هواء بين الرئة والقفص الصدري تسبب في صعوبة وضيق في التنفس لدى المصاب مشيرا بأنه مر بأوضاع صحية ونفسية صعبة خلال 10 أيام قبل العملية!  يشار بأن “الأبهر” هو عبارة عن مرض يصيب الشخص بألم في الظهر، في منطقة بين الكتفين وهو شريان أورطي نابع من القلب، ووظيفته تغذية جميع أعضاء الجسم ، ويوضح العلماء كيفية حدوث هذه الحالة بأنه يدخل هواء بين عضلات الجسم، ثم ينتقل إلى الكتفين. ولكن يرجح البعض الآخر أنها نتيجة تغيير درجة الحرارة في هذه المنطقة أو بذل مجهود عضلي قوي، دون أخذ القسط الكافي من الراحة، كما يمكن أن يحدث الأبهر بسبب قيام الجسم بحركة مفاجئة في الرقبة ، مما يسبب الألم الذي ينتقل بعدها من مكان لآخر.