المالكي: الجيش الوطني يقتحم أبواب الحديد في صعدة

أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي بن صالح المالكي عن اقتحام الجيش اليمني، اليوم بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن منطقة أبواب الحديد في صعدة بعد تكبيد الحوثيين هزائم متلاحقة وفشلهم في حشد مزيد من العناصر.

وقال المالكي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده اليوم بالرياض بحضور عدد من الملاحق العسكريين المعتمدين لدى المملكة واليمن وعدد من الصحفيين والاعلاميين، أن الجيش الوطني وبدعم قوات التحالف تم ولله الحمد اقتحام أبواب الحديد في صعدة وجار العمل على تطهيرها. وأضاف المالكي بأن السيطرة على أبواب الحديد هي نقطة استراتيجية بحيث لن يكون هناك أمام الجيش الوطني أي من المرتفعات، وسيكون مركز المديرية في باقم تحت نيران الجيش الوطني وكذلك التحالف.

ولفت إلى أن تحقيق هذه الأهداف الضمنية يشكل الضغط على الميلشيات الحوثية وإجبارها على الجلوس على طاولة الحوار والخروج من الازمة اليمنية. وكان الجيش الوطني اليمني قد شن هجومًا كبيرًا بمشاركة ثلاثة ألوية على منطقة أبواب الحديد ومركز مديرية باقم في محافظة صعدة، بإسناد ميداني ودعم جوي ومدفعي من قوات التحالف العربي.

وتمثل السيطرة على صعدة أهمية استراتيجية على صعيد مواجهة الميليشيات الحوثية، لموقعها الجغرافي المميز، فضلًا عن ارتفاعها الذي يدعم اختيارها مرتكزًا لفرض سيطرة عسكرية واسعة النطاق على مناطق حيوية هامة، إضافة أن انتهاء الوجود الحوثي فيها يعد إيذانًا بهزيمة كبرى للميليشيات.