شاهد: لحظة هروب اللص الشهير رضوان الفايد بمروحية من سجن فرنسي

أظهرت مقاطع فيديو بعضًا من مشاهد الهروب المثير الذي خطط له ونفذه باحترافية المجرم الفرنسي الشهير ذو الأصول الجزائرية رضوان الفايد من داخل أحد سجون العاصمة الفرنسية باريس، مستخدمًا طائرة مروحية.

ونشرت وسائل الإعلام الفرنسية اليوم الاثنين، مقاطع وثقتها كاميرات المراقبة الموجودة بالسجن، إذ ظهرت المروحية أعلى السجن، لتنفيذ الهروب على طريقة أفلام هوليود.
وتسمع من خلال الفيديو المنشور أصوات السجناء وهم يهتفون أثناء تنفيذ عملية الهروب، بينما يظهر الحرس وهم يحاولون القفز لمنع الجريمة، فيما تحلق طائرة الهيلوكبتر في سماء المنطقة.
ووصفت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه عملية الهروب بالمثيرة، لافتة إلى أن معاوني الفايد الثلاثة كانوا أشبه بوحدة كوماندوز معدة بشكل جيد جيدًا، مرجحة استخدامهم لطائرات بدون طيار لمراقبة المنطقة قبل تنفيذ العملية.
وأضافت أن طائرة الهليكوبتر حطت في فناء بالسجن لم يكن مغطى بشبكة واقية، وذلك في نفس توقيت وجود الفايد في قاعة الزوار بالسجن للقاء شقيقه،إذ هبط من الطائرة مسلحان بينما بقي الثالث مع الطيار.
ودخل المسلحان القاعة مستخدمين قنابل الدخان، ثم اصطحبا الفايد إلى المروحية، بينما تركا شقيقه الذي حضر لزيارته داخل السجن.
وكان الفايد يقضي عقوبة السجن 25 عامًا، لإدانته بتدبير حادث سطو مسلح ارتكب عام 2010 أسفر عن مقتل شرطية، وحُكم عليه في الجريمة في شهر أبريل/نيسان الماضي.
وليست هذه المرة الأولى التي يهرب فيها فايد من السجن، إذ سبق وهرب عام 2013 بعد أقل من نصف ساعة من وصوله إلى سجن “سيكيدين” شمال فرنسا خارج مدينة ليل، واحتجز أربعة من حراس السجن رهائن كدروع بشرية وفجّر عددًا من أبواب السجن، واستطاعت الشرطة اعتقاله بعد ستة أسابيع.
وكتب فايد في عام 2009 كتابًا يتحدث فيه عن تجربة نشأته في ضواحي تتفشى فيها الجريمة في باريس، وكيف احترف الجريمة، إذ ولد عام 1972 ونشأ في منطقة سيئة السمعة في باريس انتقل منها إلى احتراف الجريمة.وفي تسعينيات القرن الماضي أدار عصابة ارتكبت جرائم سطو مسلح وابتزاز في العاصمة الفرنسية.
وقال في وقت سابق إن أسلوب حياته مستوحى من أفلام الجريمة التي تنتجها هوليوود، من بينها الفيلم “الوجه ذو الندبة” بطولة آل باتشينو.