أحد أبطال “المظلات” بالحد الجنوبي يروي تفاصيل إصابته 3 مرات على الحد الجنوبي

روى وكيل رقيب عبد الله أحمد المالكي الجندي في لواء الإمام فيصل بن تركي المظلي، تفاصيل تعرضه ثلاث مرات للإصابة في ساحات الرباط والجهاد بالحد الجنوبي، ورغبته في الشفاء الكامل للعودة إلى الميدان رفقة زملاءه. وقال الجندي المالكي؛ المتواجد حاليا بالمستشفى العسكري بخميس مشيط، إن إصابته الأولى حدثت بعد تعرضه لشظايا مقذوف أطلقته مليشيات الحوثي الإيرانية على إحدى النقاط المتقدمة بالحد الجنوبي بقطاع جازان. وأوضح أنه رفقة زملاءه في قوات المظلات كانوا من أولى طلائع الجيش التي باشرت مهماتها على الحد الجنوبي، لافتا إلى أنه أصيب بجرح في الرأس من رصاصة قناص حوثي وعولج وعاد مرة أخرى إلى ساحة البطولة والبسالة مع انطلاقة عاصفة الحزم.

وبين أنه تعرض للإصابة مجددا ثم عاد للميدان بعد الشفاء، مؤكدا أنه يتواجد بالمستشفى حاليا بعد إصابته للمرة الثالثة وينتظر العودة للميدان مترقبا الإصابة الرابعة لتكون وساما له في الدفاع عن وطنه. وأشار إلى أنه في إصابته الأخيرة لم يشعر بنفسه إلا في المستشفى بعد أن فقد الوعي، مؤكدا أن إصابته جاءت بعد تكبيد الميليشيات خسائر بعشرات القتلى والمصابين، وبعد شعورهم بالعجز أطلقوا مقذوفاً من مكان بعيد تسبب في الإصابة. وقال المالكي وفقا لـ”عكاظ”: “لا يهمنا الموت ولا نبالي بالإصابات التي نتعرض لها، لأننا ندافع عن مقدسات ووطن كبير، شعارنا النصر أو الشهادة على العدو الغاشم الذي لن ينال شبرا من أرض الوطن”.