أول حالة انتحار في السعودية بسبب الحوت الأزرق

انتحر طفل سعودي، لم يتجاوز عمره 12 عام شنقًا، مساء أمس الأول الخميس بأبها، بسبب تأثره بلعبة الحوت الأزرق، وتدخلت الجهات الأمنية لكشف ملابسات الواقعة ومازالت تباشر التحقيقات.

ونقلًا عن “العربية نت” فقد قال عبدالله بن فهيد إنَّ ابن خاله، الذي لم يتجاوز ١٢ عام، تأثر بلعبة الحوت الأزرق حتى قام بشنق نفسه، موضحًا أنَّ عدد من زملاء الطفل أكدوا أنَّه كان في منافسات هذه اللعبة.
وكان “عبدالله” قد أعلن، عبر حسابه على “تويتر” عن انتحار ابن خاله، مطالبًا الجهات التوعوية والرقابية بالتدخل لحماية الأطفال من خطر هذه اللعبة.
الجدير بالذكر أن لعبة الحوت الأزرق تتحدى الأطفال على شبكة الإنترنت، وذلك على مدار 50 يومًا، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاعب الانتحار، وتعتمد اللعبة في إلزامها للأطفال المشاركين بتطبيق أوامرها على المعلومات الشخصية للمشارك، كما أنها تطلب فيديو وصورة تدل على تنفيذ المشارك لتلك الأوامر أولًا بأول، وفي الختام تعطي اللاعبين المهمة الأخيرة وهي الانتحار.