“صحة جازان” تكشف حقيقة مقطع طرد مريضة من مستشفى الأمير محمد بن ناصر

علّقت صحة جازان، اليوم الخميس، على مقطع فيديو متداول يشكو فيه أحد المرافقين من طرد أمه المريضة بالقلب من مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان على يد المدير المناوب بحجة عدم توافر سرير. وأظهر المقطع، الذي قام بتصويره وبثّه مرافق المريضة، امرأة مسنة راقدة على سرير ومعها مرافقوها، ويتهمون إدارة المستشفى بطرد الحالة المريضة، حيث قاموا بإلقاء التهم بانفعال على العاملين بالمستشفى. فيما كشفت صحة جازان، من خلال بيانها الرسمي الصادر اليوم، أنه تم بالفعل استقبال المريضة بقسم الطوارئ وفحصها وإعطاؤها العلاج، وذلك يوم السبت 9 / 10 / 1439، حيث غادرت المستشفى حسب توصيات الأطباء.

وتكرر استقبال المريضة عدة مرات، حيث جاء بها المرافق مرتين في يوم الاثنين الموافق 12 / 10 / 1439، وبالرغم من إبلاغه بعدم حاجتها إلى التنويم، فإنه حضر إلى الهلال الأحمر بنفس المريضة مساء يوم الثلاثاء الموافق 13 / 10 / 1439. وبحسب البيان الذي أكّد اعتداء المرافق على الطبيبة المعالجة وعمل محضر بذلك خلال أول أيام استقبالها، قد تم إبلاغ المرافقين من الرجال بالانتظار وترك المرافقات من النساء، حتى يتوافر سرير. كما نفت صحة جازان طرد المدير المناوب للحالة ومرافقيها، مؤكدةً تهجّم المرافق على المدير المناوب عندما أخبره بأن نقل المريضة لمستشفى خاص يستلزم بعض الإجراءات وفقًا لنظام “إحالتي” المعتمد من وزارة الصحة. وقدّم الطاقم التمريضي شكوى في المرافق خوفًا من نشر صورهن، ذلك بخلاف استدعاء الطاقم الطبي للشرطة بعد الاعتداء اللفظي عليهم، رغم قيامهم بتوفير سرير للمريضة وعمل اللازم من الإجراءات والفحوصات السريرية المطلوبة.